علاء وجمال مبارك يعودان للسجن

علاء وجمال مبارك يعودان للسجن
| بواسطة : adam | بتاريخ 27 يناير, 2016
أخر تحديث : الأربعاء 27 يناير 2016 - 5:35 مساءً

علاء وجمال مبارك يعودان للسجن

كشف مصدر قضائي أن علاء وجمال، نجلي الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، سيعودان للسجن خلال الفترة المقبلة، لاستكمال فترة الحبس النهائية “8 شهور” المكملة للحكم الصادر من محكمة النقض، بالسجن 3 سنوات، لإدانتهما في قضية الإستيلاء على أموال “قصور الرئاسة”.

ولفت المصدر المطلع بمحكمة النقض، أن غرفة المشورة بمحكمة جنايات القاهرة، أخطأت في حساب المدة القانونية التي قضاها “علاء” وجمال” في السجن، حين قررت إخلاء سبيلها  وضمت فترة حبسهما على ذمة قضيتي “قتل المتظاهرين” و”التلاعب بالبورصة” قبل أن يصدر لهما حكمان بالبراءة.

مـواضـيـع مـقـتـرحـة

علاء وجمال مبارك يعودان للسجن

من جانبها تقدمت النيابة العامة بطعن أمام محكمة النقض على قرار محكمة الجنايات الصادر في 12 أكتوبر الماضي، بإخلاء سبيل علاء وجمال مبارك من على ذمة قضية القصور الرئاسية لانقضاء مدة حبسهما (السجن المشدد 3 سنوات)، وذلك بعد أن ضمت المحكمة مدد الحبس الاحتياطي للمدانين في قضية قتل المتظاهرين(الحاصلين على حكم البراءة فيها) وقضية القصور الرئاسية المدانين فيها.

وطالبت النيابة العامة في مذكرتها بإلغاء قرار محكمة الجنايات، وإعادة علاء وجمال مبارك للسجن مرة ثانية، حيث انهما لم يستكملا تنفيذ عقوبة قضية “قصور الرئاسية” وهي السجن المشدد 3 سنوات، التي أيدتها محكمة النقض في مطلع يناير الجاري.

علاء وجمال مبارك يعودان للسجن

واستندت النيابة العامة إلى أن محكمة الجنايات ارتكبت خطأ قانونيا حين ضمت فترات الحبس الاحتياطي التي قضاها نجلي مبارك في قضيتي “قتل المتظاهرين” و”التلاعب بالبورصة”، إلى فترة الحبس على ذمة قضية قصور الرئاسة، وقررت اخلاء سبيلهما بإعتبار انهما قضيا 3 سنوات في السجن.

وبحسب طعن النيابة العامة فإن نجلي مبارك يتبقى لهما 8 شهور مدة حبس إلزامية لا تراجع فيها بقضية “قصور الرئاسة”، ويجب على إدارة تنفيذ الأحكام القاء القبض عليهما وإيداعهما السجن.

ومن المنتظر أن تحدد إحدى دوائر محكمة النقض جلسة عاجلة خلال الأيام القادمة لنظر طعن النيابة العامة على قرار اخلاء سبيل المتهمين على ذمة “قصور الرئاسة”.

علاء وجمال مبارك يعودان للسجن

يأتي ذلك في ضوء الحكم النهائي والبات الصادر من محكمة النقض في أول يناير الجاري، بالسجن المشدد 3 سنوات للرئيس الأسبق محمد حسني مبارك ونجليه، وتغريمهما مجتمعين 125 مليونا و779 ألفا وإلزامهما برد مبلغ 21 مليونا و197 ألف جنيه.

يشار إلى أن “مبارك” مازال محبوسا على ذمة قضية “قتل المتظاهرين” المحدد لها جلسة 7 إبريل المقبل.

كشف مصدر قضائي أن علاء وجمال، نجلي الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، سيعودان للسجن خلال الفترة المقبلة، لاستكمال فترة الحبس النهائية “8 شهور” المكملة للحكم الصادر من محكمة النقض، بالسجن 3 سنوات، لإدانتهما في قضية الإستيلاء على أموال “قصور الرئاسة”.

ولفت المصدر المطلع بمحكمة النقض، أن غرفة المشورة بمحكمة جنايات القاهرة، أخطأت في حساب المدة القانونية التي قضاها “علاء” وجمال” في السجن، حين قررت إخلاء سبيلها وضمت فترة حبسهما على ذمة قضيتي “قتل المتظاهرين” و”التلاعب بالبورصة” قبل أن يصدر لهما حكمان بالبراءة.

علاء وجمال مبارك يعودان للسجن

من جانبها تقدمت النيابة العامة بطعن أمام محكمة النقض على قرار محكمة الجنايات الصادر في 12 أكتوبر الماضي، بإخلاء سبيل علاء وجمال مبارك من على ذمة قضية القصور الرئاسية لانقضاء مدة حبسهما (السجن المشدد 3 سنوات)، وذلك بعد أن ضمت المحكمة مدد الحبس الاحتياطي للمدانين في قضية قتل المتظاهرين(الحاصلين على حكم البراءة فيها) وقضية القصور الرئاسية المدانين فيها.

وطالبت النيابة العامة في مذكرتها بإلغاء قرار محكمة الجنايات، وإعادة علاء وجمال مبارك للسجن مرة ثانية، حيث انهما لم يستكملا تنفيذ عقوبة قضية “قصور الرئاسية” وهي السجن المشدد 3 سنوات، التي أيدتها محكمة النقض في مطلع يناير الجاري.

واستندت النيابة العامة إلى أن محكمة الجنايات ارتكبت خطأ قانونيا حين ضمت فترات الحبس الاحتياطي التي قضاها نجلي مبارك في قضيتي “قتل المتظاهرين” و”التلاعب بالبورصة”، إلى فترة الحبس على ذمة قضية قصور الرئاسة، وقررت اخلاء سبيلهما بإعتبار انهما قضيا 3 سنوات في السجن.

علاء وجمال مبارك يعودان للسجن

وبحسب طعن النيابة العامة فإن نجلي مبارك يتبقى لهما 8 شهور مدة حبس إلزامية لا تراجع فيها بقضية “قصور الرئاسة”، ويجب على إدارة تنفيذ الأحكام القاء القبض عليهما وإيداعهما السجن.

ومن المنتظر أن تحدد إحدى دوائر محكمة النقض جلسة عاجلة خلال الأيام القادمة لنظر طعن النيابة العامة على قرار اخلاء سبيل المتهمين على ذمة “قصور الرئاسة”.

علاء وجمال مبارك يعودان للسجن

يأتي ذلك في ضوء الحكم النهائي والبات الصادر من محكمة النقض في أول يناير الجاري، بالسجن المشدد 3 سنوات للرئيس الأسبق محمد حسني مبارك ونجليه، وتغريمهما مجتمعين 125 مليونا و779 ألفا وإلزامهما برد مبلغ 21 مليونا و197 ألف جنيه.

يشار إلى أن “مبارك” مازال محبوسا على ذمة قضية “قتل المتظاهرين” المحدد لها جلسة 7 إبريل المقبل.

علاء وجمال مبارك يعودان للسجن

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة إمارة نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.